وداعاً ؛ جيل التغيير !!

عشرات مشاريع التغيير نثرتها بين أيديكم؛ في مقدمتها أدوات التغيير التي تحولت من قوة الأسلحة في عصر الصناعة الآفل، إلى قوة الأفكار في عصر المعرفة الراهن .. لم يعد للمنظمات الإرهابية مكان في عملية التغيير، وعلى المجتمع أن يلقن أبناءه ثقافة عصر المعرفة، وكراهية الإرهاب .. لم يعد للأمم المتحدة مسوِّغ لتعطيل العدالة الدولية في مجلس الأمن ( بحق الفيتو) لقد أصبح العالم قرية واحدة؛ لشعوبها حقوق متساوية، ومثلما حلت هيئة الأمم محل عصبة الأمم بُعيْد الحرب العالمية الثانية؛ فقد آن الأوان لتشكيل هيئة متحدة للشعوب؛ تحل محل هيئة الأمم ..آن الأوان لتتولى حضارةٌ ذات قيمٍ إنسانية شاملة قيادة العالم، بدلاً من الحضارة الغربية ذات المعايير المزدوجة ..
الكرة باتت في ملعبكم، والعالم ينتظركم.. لقد وضح الطريق يا شباب!!

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *