عالم جديد لعصر المعرفة

لقد شهدت نهايات القرن العشرين أحد أعظم التحولات التي دخل فيها العالم بقوة في عصر المعرفة، ولا يزال سَدَنَةُ عصر الصناعة يتصرفون بأفكار عصرهم التي لم تعد صالحة للعصر الجديد، وستستمر احتجاجات أصحاب القمصان الصفراء!! إلى أن تستقر ملامحه!!
بناء مؤسسات عصر المعرفة الجديد …مهمتكم يا شباب !!

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *