حجابي هويتي

يقول للناس : أنا مسلمة ؛ لدي من القيم ما ألتزم به سلوكاً ، وما أحمله رسالةً، وما يحدد علاقتي بهم خطاباً … سترتُ به جسدي ، لأتوجه إليهم عَبرَه بعقلي … حجابي ليس مجرد خمار يستر شعري ، إنما هو سلوك ألتزمه (وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ ما يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ)، وأسلوبُ خطاب (فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ) … أنا مسلمة ؛ لا أكذب ، ولا أغُش ، ولا أَخدعُ ، يمكنكم أن تثقوا بي زميلة دراسة أو عمل ، كما يجب أن تكونوا على ثقة من أنني لن أُخدعَ ولن أكون لعبةً يُتلهًى بها ؛ وذلك ما جعلني  موضع احترامٍ من الجميع !!

هذا هو الحجاب، وهذه فلسفته التي يجب أن تعوها، يا شابات! وَيَا شباب !!

 

 

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *