عبادة وعيد الأضحى !

سأل عبادة: عيد الفطر كان جائزتنا لصيامنا شهر رمضان، فما مناسبة عيد الأضحى ؟!

سألته عَزة: هل تعرف قصة سيدنا إبراهيم ؟! لقد ذهب بزوجته هاجر وهي حامل بإسماعيل إلى مكة؛ ودعا ربه (إني أسكنت من ذريتي بوادٍ غير ذي زرع عند بيتك المحرم … فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم) فكان دعاؤه أكثر أدعية الناس بركة؛ ولا تزال مكة تستقبل ملايين الحجاج إليها منذ آلاف السنين؛ يسعون بين الصفا والمروة سبعة أشواط تخليداً لذكرى سعي هاجر بحثاً عن جرعة ماء لرضيعها، وتقديساً للأمومة. ويذبحون الأضاحي فداءً لإسماعيل؛ فذلك هو عيد الأضحى المبارك!!

هل ستضحي بخروف؛ فتطعمنا من لحمه وتوزعه على الجيران والفقراء؟!

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *