2048 سورية بلا تدخين

شعار أطلقته دار الفكر؛ مشروعاً استراتيجياً، لا تنفع معه الإعجابات والتعليقات ، بقدر ما يحتاج إلى تبني كلٍّ منا له بوصفه مشروعه الخاص ؛ وعليه أن يبدأ بالتخطيط له من خلال تجربته التي ستصقل خطته ، فتنضم إلى خطط زملائه لتنمو بهم وتكبر ، ويتم صقلها ووضعها في مكانها المناسب ضمن الخطة الشاملة .
عدنان 10 سنوات ؛ أعجب بالقصاصة التي أعدتها دار الفكر (لا للتدخين ، الكتاب أفضل بديل)، فأخذ واحدة منها لتقديمها لآذن مدرسته (الحارس)، وشجعه شُكر الآذن له على تكرار التجربة، والعودة إلى دار الفكر متحمساً يحمل عدة اقتراحات ، ويطلب مزيداً من القصاصات له ولزملائه.
هكذا تتحول المشاريع من أفكارٍ تتبدد في الهواء، إلى أعمالٍ تمشي على الأرض .. بهمتكم يا شباب !!

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *