الإنسانية تنتظر من يقودها في عصر المعرفة

والعشق فياض وأمة أحمد يتأهب التاريخ لاستقبالها
الحضارة الغربية التي قادت العصر الصناعي بجدارة؛ ليست مؤهلة لقيادة العصر الجديد، لأنها ماتزال متشبثة بموروثها الثقافي القائم على تقديس الذات، ونفي الآخر، واستعماره، وتطوير أسلحة الدمار الشامل، والاستئثار بحق الفيتو لتعطيل العدالة الدولية !!
كأني بجبريل يتنزل بـــــــ (اقرأ) من جديد؛ على الأمة الإسلامية برمتها هذه المرة، يوقظها بها من سباتها !!
كأني به يناديها (يا أَيُّها الْمُدَّثِّرُ؛ قُمْ فَأَنْذِرْ) !!
كأني بخديجة تُربِّت على أكتافها بـــ (يا أَيُّها الْمُزَّمِّلُ قُمْ… إِنّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً)!
فلتكسروا الشرنقة التي تكبلكم يا شباب العالم الإسلامي، لتنسجوا بحريركم العالم الجديد !!

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *