الكتاب في يوم عيده

الكتاب كلمة، والكلمة فكرة، والفكرة إبداع، والإبداع تجاوز، والتجاوز تحدٍّ، والتحدي يستدعي الآخر، والآخر تعدد، والتعدد يثير التصادم، ومن التصادم ينبعث الرعد، صوتاً يخرق الصمت، ونوراً يبدد الظلام، ويبعث على الحركة، والحركة حياة، والحياة كتاب.
الكتاب تراكم للمعارف الإنسانية، يضيفه الأبناء.. تلك سنة الحياة التي نرى أروع صورة لها في مناجاة إبراهيم لأبيه (يا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ ما لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِراطاً سَوِيّاً).
والكتاب تغيير.. مستقبل كل أمة مرهون بقدرتها على التغيير. كل الأنبياء والمصلحين جاؤوا بالتغيير، فكان لكتبهم معنى، رفعوا فيها شعار (الكتاب تغيير)، فكانوا بحق أئمة التغيير!!
فهل ستكونون فرحة الكتاب في يوم عيده يا شباب!!

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *