الحجاب القرآني

لن أطوي ملف الحجاب قبل أن أطمئن إلى أنه أصبح مشروعاً له فريق يعمل على رفعه إلى دائرة الوعي.
لم يرد الحجاب بمعناه الاصطلاحي في القرآن أبداً !!
إنما ورد دعوةً إلى (لِباسُ التَّقْوَى)، (وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ)، (وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاّ لِبُعُولَتِهِنَّ)، (وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ ما يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ)، فالله يعلم (ما تُخْفِي الصُّدُورُ)، ويؤكد أن الحجاب سلوكٌ واحتشامٌ في اللباس، يلفتُ نظر الرجل إلى عقل المرأة، ويصرفه عن مفاتنها (فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ) !!
هل ستتحول فتياتنا إلى حجاب القرآن؟ وكيف ؟!

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *