عدد المسلمين في أمريكا

أمريكا

عند ذكر أمريكا نعني الولايات المتحدة الأمريكيّة، والمسلمون هم من يدينون بالديانة الإسلاميّة، وتعتبر القارة الأمريكية الشمالية والجنوبية من قارات العالم الجديد إذ لم تكن معروفةً إلا بعد أن تمّ اكتشافها من قِبَلِ مكتشفين أوروبيين، وبعد اكتشاف هذه الأرض هاجر إليها الكثير من الأوربيون واستوطنوا بها وتكاثروا وكانوا مرتبطين بدولهم الأصلية ولكنّهم في مرحلةٍ من المراحل شكّلوا نظاماً سياسياً، وطالبوا بالاستقلال عن دول أوروبا وحصلوا بالفعل على استقلالهم

بداية دخول الإسلام إلى أمريكا

يذكر المؤرخون أن الإسلام دخل إلى أمريكا في القرن السادس عشر الميلاديّ، وكان أول مسلمٍ دخل أمريكا يدعى”ايستفانكو اوف” وهو عبدٌ بربريٌّ قدِمَ من شمال أفريقيا إلى أمريكا كمستكشفٍ لمنطقتَي اريزونا ونيو مكسيكو بتكليفٍ من الإمبراطور الإسباني، ومع نهاية القرن الثامن عشر هاجر إلى أمريكا مجموعةٌ من المغاربة واستوطنوا في جنوب كاليفورنيا. وفي مرحلةٍ تاريخيّةٍ كانت تجارة العبيد رائجةً في العالم فأحضر الكثير من الأوربيين الذين استوطنوا أمريكا العبيدَ للعمل في مزارعهم، وكان بعض هؤلاء العبيد مسلمين، ويذكر المؤرخون اسم عبد يدعى “عمر بن سعيد” أصله من السنغال استطاع هذا العبد أن يترجم بعض الكتب عن الصلاة وبعض الآيات القرآنيّة وبدأ يعلّمها للناس، ويذكر المؤرّخون شخصاً آخر اسمه “بلال بن محمد بن علي” استطاع هذا الشخص أن يكون الإمام والقائد للمسلمين في تلك المنطقة. ازدادت هجرة المسلمين إلى أمريكا قبل وأثناء الحرب العالميّة الأولى فاستطاعوا بناء عددٍ من المساجد والمراكز الإسلاميّة حتى وصل عدد المساجد في عام 1952 إلى حوالي العشرين مسجداً. وخلال القرن العشرين تحوّل عددٌ كبيرٌ من السود إلى الدين الإسلاميّ وتم تأسيس منظمة العالم الإسلامي في أمريكا في العام 1930م فجذبت هذه المنظمة العدد الكبير من الناس لاعتناق الدين الإسلاميّ والانضمام لهذه المنظمة، والتي كانت تُعنى بالجنس الأسود خلال مرحلة اضطهاد البيض للسود التي استمرت لسنواتٍ وقد وصل عدد أعضاء هذه المنظمة إلى حوالي 70 ألف عضو.

عدد المسلمين في أمريكا

لا توجد إحصائياتٌ دقيقةٌ تبيّن عدد المسلمين في جميع الولايات الأمريكيّة، وقد ذكرت دراسةٌ قامت بها جامعة نيويورك أن عدد المسلمين في أمريكا يتراواح مابين 2ــ 3 مليون نسمةٍ يشكّل ما نسبته 33% من هذا العدد مسلمون من جنوب آسيا والهند، وباكستان، وبنغلادش، ويشكّل المسلمون الأفارقة ما نسبته 30% بينما يشكّل المسلمون العرب ما نسبته 25% وما تبقى يعود إلى أصولٍ أوروبيةٍ، وتركيّةٍ. المساجد والمؤسسات الإسلامية

توجد مساجد في الكثير من الولايات الأمريكيّة إذ يترواح عدد هذه المساجد بين 350 ــ 400 مسجداً والبعض منها تم بناؤه على الطراز الإسلامي، كما توجد الكثير من المراكز الإسلاميّة والمدارس التي تعطي دروساً للطلاب في عطلتهم عن الإسلام والعبادات التي يجب على المسلم أن يقوم بها.

 

 

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *