هموم ناشر عربي

124

هموم عسى أن يكون في بثها ما يخفف من وطأتها..
ذلك أن أزمة الكتاب، لا تخص الناشر وحده، ومن السطحية بمكان أن نعالج أزمة ما، من زاوية واحدة، تتناول ظواهرها، دون أن تنفذ إلى أعماقها.
فلنصغ إلى الناشر العربي، يطرح همومه وراؤه التي يستشف بها ما وراء أزمة الكتاب..
فالناشر نفسه أزمة، والضمير أزمة، والإبداع، والقراءة، والتسويق.. أزمات يأخذ بعضها برقاب بعض، وتنعكس على الكتاب الذي بات يفتقر إلى الاحترام.
فهل يستطيع الكتاب أن يستعيد احترامه إذا لم تتضافر جهود كل المؤلفين والناشرين والموزعين والقراء..
والقارئ هو حجر الأساس (فالقراءة أولاً).

يتناول هذا الكتاب هموماً يبثها ناشر عربي، يأمل أن يكوّن في بثها ما يخفف من وطأتها، ويبين أن أزمة الكتاب لا تخص الناشر وحده الذي يعرض همومه ورؤاه ليستشف بها ما وراء أزمة الكتاب.
ويشرح الكتاب أزمات يأخذ بعضها برقاب بعض، وتنعكس على الكتاب الذي يفتقر إلى الاحترام، ويدعو إلى تضافر جهود المؤلفين والناشرين والموزعين والقراء لاستعادة الكتاب احترامه، وإلى القراءة أولاً، ذلك أن القارئ هو حجر الأساس.
ويعرض الكتاب كثرة الهموم، وتاريخ الكتاب ومعناه، والمشكلات المعوقة للكتاب العربي، مع تعريفات موجزة بالمصطلحات المستعملة.
ويدرس طبيعة أزمة الكتاب، وغلاء سعره، والعناصر المكونة للسعر، والحلول المقترحة لحل الأزمة.
ويبين أزمة الناشر في القصور في مؤسسات النشر، والدور الحقيقي للناشر مع ملاحظتين لا بد منهما.
ويوضح أزمة الضمير، وقصة التزوير للكتاب، وظهور اللص في جبة واعظ، ويدعو للتصدي لقراصنة النشر قبل استفحال الخطر، ويعرض أساليب القراصنة وذرائعهم في توفير الكتاب للقارئ، وتحريم احتكار العلم وكتمانه، وغياب القوانين الخاصة بحماية حق المؤلف، وعدم التوقيع على الاتفاقيات الدولية لحماية المؤلف، ويبين سبل القضاء على قرصنة النشر.
ويبين أزمة الإبداع المتمثلة في التقاليد والأعراف والانتحال وعقبات نقل الكتاب المخطوط إلى مطبوع.
ويتناول أزمة القراءة وموقع القراء منها، وكيفية دخول عصر المعلومات بالقراءة أولاً، وأزمة التسويق مع أحلام الناشر العربي وآماله.

 

 

لتنزيل الكتاب مجاناً الرجاء الضغط هنا

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *