إنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا ما بِأَنْفُسِهِمْ

بناءً على ملاحظة وردت حول استخدام قوله تعالى (ِإنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا ما بِأَنْفُسِهِمْ ) كعنوان للتعريف بالمدونة ..

بعد الشكر للقارئ الكريم أقول :كثيراً ما ترد إلي هذه الملاحظة من أصدقاء ومفكرين؛ ضيقوا واسعاً نبه إليه فقهاؤنا، بقاعدتهم الأصولية : ” العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب” ليوظفوا النص في سائر المسائل المتعلقة، مؤكدين أن الحجة قائمة في لفظ الشارع؛ لا في السبب والسؤال عنه.

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *